أعرب الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية عن استيائه من خطبة الجمعة في مساجد إيران، مؤكدا أنها “مستمرة في التصعيد ضد الرياض” – على حد قوله.

وقال قرقاش من خلال تغريدات له على صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” : “خطبة الجمعة من طهران اليوم مستمرة في التصعيد ضد الرياض، والتوجه الإيراني نحو المزيد من التصعيد، ماهي المصلحة في إبقاء الجسور محترقة؟”.

وأضاف: “المنطقة تتوق إلى العقلانية والهدوء،والسبيل إلى ذلك احترام الجيرة وعدم التدخل في الشأن الداخلي، التوجهات الطائفية لا تستوي مع التقدم الإنساني”.

وتابع: “الدين الإسلامي الحنيف جامع يتحمل الاختلاف والاجتهاد، والتسييس الذي تكرِّس مصدر فرقة وفتنة، كم نأمل أن تتصدر المنابر رسائل المحبة والصداقة”.