أصبحت شقيقة الزعيم الكوري كيم جونج أون، العزباء كيم يو جونج (29 عاماً)، حالياً السيدة الأولى في كوريا الشمالية بعدما تم اختيارها لقيادة اللجنة المركزية للحزب في البلاد هذا الشهر.
ويبحث الأخ الأكبر كيم (33 عاماً) حالياً عن زوج لأخته وسيقوم بنفسه بفحص 30 مرشحاً محتملاً من بين الصفوة في بيونج يانج.
وتشبه عملية الاختيار التي سيجريها الزعيم الكوري ” برنامج بادي ماكجينيس ” علىى قناة ITV حيث يسعى 30 شاباً للفوز بقلب فتاة واحدة، إلا أن نسخة كيم تحمل منافسة أكبر بكثير، حيث أن جائزته ستكون الزواج من أخت الرجل الأهم في البلاد.
وكان النظام قد حاول البحث عن زوج لها في 2012 إلا أنهم لم يجدوا من يرقى لتوقعاتهم، في حين تبدأ عملية الاختيار من جديد بعدما حظيت بهذا المنصب الرفيع بعد عقد المؤتمر السابع للحزب، والذي انعقد لأول مرة هذا الشهر منذ 36 عاماً.
ويجب أن يكون المتقدم للزواج من أخت الزعيم الكوري من خريجي أو طلاب جامعة كيم إيل سونج، وأن يكون طوله أكثر من 175 سم وأن يكون حسن المظهر وأنهى خدمة الجيش .