أعلن النائب مصطفى الجندى، عضو مجلس النواب، عن امتلاكه عدد كبيرا من الأوراق الخاصة بقضية أموال المعاشات التي طالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق بشأنها.

وأضاف في تصريحات صحفية اليوم، أنه تلقى 5 كراتين ورق رسمى موثق بختم النسر، من حسابات الحكومة حول أموال المعاشات، يثبت أن أشخاص قد توفوا ويصرفون أموال معاشات لهم.
وتابع الجندي: أنه سيطالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق لمعرفة أين ذهبت أموال المعاشات، بداية من 2006، والتي أدخلها بطرس غالى، وزير المالية الأسبق، إلى الموازنة العامة للدولة.