أصبح الدورى المصرى خلال السنوات الأخيرة، محط اهتمام العديد من اللاعبين الأفارقة الذين تألقوا مع العديد من الأندية، ونجحوا فى إثبات جدارتهم، وانتقل البعض منهم لأندية أوروبية بعد المستويات الرائعة التى قدموها فى مصر، وهو ما جعل الدورى المحلى قبلة اللاعبين الأفارقة الذين يهدفون منه إلى رفع أسمائهم للاحتراف بالخارج.
ومن بين الأسماء التى احتضنتها الملاعب المصرية وكان لها دور بارز ولم تنساها الجماهير حتى الآن، الغانى كوارشى مهاجم الزمالك فى الثمانينيات، وأحمد فيلكس مهاجم الأهلى الذى كون ثنائيا خطيرا مع حسام حسن خلال حقبة التسعينيات، والأنجوليان أمادو فلافيو وجليبرتو والنيجيرى إيمانويل أمونيكى مهاجم الزمالك، الذى انتقل من القبيلة البيضاء إلى سبورتنج لشبونة البرتغالى ومنه إلى برشلونه الإسبانى.
نرصد أهم 7 لاعبين أفارقة بالدورى المصرى:
· ستانلى
مهاجم الزمالك الجديد، انتقل من وادى دجلة للقبيلة البيضاء على سبيل الإعارة لمدة موسم، ويعد من أفضل اللاعبين الأفارقة بالدورى خلال الموسمين الماضيين، بعدما احتل المركز الثالث الدورى قبل الماضى برصيد 16 هدفا خلف حسام باولو وباسم مرسى، وأحرز الموسم الماضى 12 هدفا.
· مايوكا
مهاجم الزمالك، تعاقد معه الأبيض خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية بناء على رغبة من أحمد حسام ميدو المدير الفنى للقلعة البيضاء آنذاك، استطاع اللاعب التعبير عن نفسه سريعا بعد إحرازه لخمسة أهداف جعلته يحتل صدارة ترتيب هدافى الفريق، بالرغم من أنه لعب النصف الثانى من الدورى.
ورغم الأنباء التى خرجت من الزمالك تؤكد على رحيل اللاعب عقب نهاية الموسم، إلا أن مجلس إدارة الأبيض احتفظ به، خاصة أنه مقيد فى القائمة الأفريقية.
· جون أنطوى
مهاجم الأهلى، وهداف الدورى المصرى موسمين عبر بوابة الإسماعيلى، لم يقنع الكثيرين بمستواه المعروف عنه منذ قدومه للأهلي من الشباب السعودى، وهو ما أدى لمطالبة المدير الفنى السابق للقلعة الحمراء الهولندى مارتن يول بالاستغناء عنه والتعاقد مع مهاجم أفريقى آخر، إلا أن القدر كان رحيما باللاعب عقب رحيل مارتن يول والتعاقد مع حسام البدرى الذى أعطى اللاعب فرصة جديدة للتعبير عن نفسه.
· جونيور أجاى
تعاقد مجلس إدارة الأهلى مع النيجيرى جونيور أجاى فى صفقة اعتبرها الكثيرون ضربة معلم لمجلس محمود طاهر، فى الوقت الذى أكد البعض الآخر أنها ستكون أكبر تعويض لرحيل الجابونى إيفونا، إلا أن بصمات اللاعب لم تتضح حتى الآن ويحتاج بعض البعض للتعبير عن نفسه واحتلال مكان أساسى فى التشكيلة الأساسية للأحمر.
· على معلول
أثبت التونسى على معلول ظهير أيسر الصفاقسى التونسى المنتقل حديثا للأهلي، أنه صفقة من طراز فريد، بعدما نجح من المباراة الأولى أمام إنبى فى إقناع مسئولى فريقه الجديد وجماهيره بمستواه العالى، خاصة أنه يعرف واجبات مركزه دفاعيا وهجوميا وهو ما كان يفتقده الأهلى كثيرا خلال مباريات الموسم المنقضى، بسبب هبوط مستوى الثنائى حسين السيد وصبرى رحيل.
· صامويل أفوم
مهاجم خطير أثبت نفسه عند مشاركته مع فريق سموحة السكندرى، إلا أنه احترف بالدورى السويسرى وعاد هذا الموسم لقيادة هجوم وادى دجلة، ومن المتوقع أن يكون أحد اللاعبين الأفارقة الجيدين نظرا لخبرته الكبيرة بالدورى.
· إيمانويل بناهينى
واحد من أفضل المهاجمين الأفارقة بالدورى، اعتمد عليه الإسماعيلى خلال الموسمين الماضيين ورغم انشغاله بالحصول على مستحقاته فى الموسم المنقضى لظهر بشكل مغاير وأصبح أحد أكبر الهدافين بالدورى.