وقالت الخارجية، طبقا لقناة روسيا اليوم، أنه يتم البحث حاليا مع واشنطن للكشف عن تفاصيل الاتفاق حول سوريا فى مجلس الأمن الدولى.
وكان وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف قد اتهم واشنطن برفض نشر وثائق اتفاق وقف إطلاق النار فى سوريا، مؤكدا سعى موسكو لنشر بنودِ ووثائق هذا الاتفاق.
من ناحية أخرى اتهم المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية منذر ماخوس نظام بشار الأسد بمارسة عملية ابتزاز واضحة بشأن إدخال المساعدات إلى مدينة حلب السورية .
وقال ماخوس- حسبما أوردت قناة (العربية الحدث) الإخبارية الجمعة " هناك تعطيل من جانب نظام الأسد وهى عملية ابتزاز واضحة لأن النظام يحاول دائما أن يستفيد من كل فجوة صغير أو يقوم بخلق الفجوة لنفسه لكى يستفيد من خلالها " .
وكان المبعوث الأممى لسوريا استيفان دى ميستورا أعلن- أمس فى مؤتمر صحفى عقد فى العاصمة السويسرية جنيف- بأن نظام الأسد لم يعطى أى ضمانات لادخال المساعدات إلى مدينة حلب .
ومن جانبه، وثق المرصد السورى تصاعد فى عدد الخروقات ؛ حيث أنه فى حلب سقطت عدة قذائف على حيى البحوث العلمية وجمعية الزهراء الخاضعين لسيطرة قوات النظام .
وفى المقابل أطلقت قوات الأسد قذائف على منطقة العيس بريف حلب الجنوبى، بالإضافة إلى غارات قصفت خلال بثلاثة صورايخ على بلدة قبطان الجبل بريف حلب الشمالى الغربى .