أوقفت القوات البحرية المصرية ما يزيد عن 400 من المهاجرين غير الشرعيين قبالة ساحل البحر الأبيض المتوسط ، وكانوا على مجموعتين ومن جنسيات مختلفة بما في ذلك مصريون، وضمت المجموعة الأولى 198 شخصا، وشملت الثانية 242 شخصا. تم العثور على المجموعة الأولى بالقرب من  شمال مدينة برليس، والآخرى بالقرب من مدينة دار الحكمة.
وقال المتحدث باسم القوات المسلحة أحمد سمير يوم الأربعاء، أن قوات البحرية نجحت في منع 440 شخصا من الذين يهاجرون بطريقة غير مشروعة هذا الأسبوع.
وقد أُخذت هذه المجموعات إلى ميناء أبو قير، وقُدِّمت لهم المساعدة الطبية، وسيتم نقلهم إلى جهات أخرى للإجراءات القانونية.
بات الآلاف من المهاجرين غير الشّرعيين عبر البحر المتوسط كل عام ، ومصر أصبحت مقصدا لبدء الرحلة، وأصبح المصريون أيضا من بين هؤلاء المهاجرين، ومعظمهم يقصدون في نهاية المطاف السفر إلى إيطاليا، ومنها إلى بقية دول أوروبا.
وقد أُعيد المئات من المواطنين المصريين من إيطاليا بمساعدة من وزارة الخارجية المصرية.