فى نجع القرنة بقرية الجلاوية بمحافظة سوهاج، يعيش 5 أشقاء مأساة يندى لها الجبين، فهم يعانون من مياه زرقاء فى العين منذ طفولتهم جعلتهم لا يرون الدنيا مثل الآخرين، حياتهم أصبحت جحيما منذ تلك اللحظة، حيث إنهم يعيشون تحت خط الفقر مع أسرتهم فى منزل ويرون الدنيا مظلمة، وحاول الأب "محمد" مرارا وتكرارا إنقاذ أبنائه بإجراء عمليات جراحية لهم دون جدوى لضيق ذات اليد.
عندما تنظر إلى الأبناء الخمسة ينتابك شعورا بالحزن والأسى، فهم مكتوفى الأيدى يرون الحياة بنظرة سوداء، ولم يساعدهم أحد، وكل ما يطلبه الأشقاء الخمسة هو إجراء عمليات لهم أو يتبناهم أحدا من أهل الخير لإجراء هذه العمليات.
وقال والد الأبناء لـ"اليوم السابع"، أن لديه 11 من الأبناء منهم 5 يعانون من المياه الزرقاء، وهم "إسلام" 19 عاما، و"محمود" 17 عاما، و"إيمان" 10 سنوات، و"آمنة" 5 سنوات، و"أمير" 3 سنوات، منذ أن خرجوا للدنيا، إلا الابن الأكبر، فقد تعرض لحادث ومن وقتها لا يرى إلا بنسبة ضئيلة جدا، ويحتاج إلى عملية، وحاول علاجهم أكثر من مرة، حيث إن كل شخص من أبنائه يولد بهذا المرض وذهب إلى الأطباء لعلاجهم ولكن دون جدوى، فكل منهم يحتاج إلى عملية جراحية لكى يرى مثل الآخرين، حيث إن نظرهم ضعيف جدا.
ويكمل الأب حديثة قائلا "لم أستطع أن ألحق أحد من الأبناء فى الدراسة منذ الصغر بسبب مشكلة النظر وظروفه المادية الصعبة، وقام بإجراء بعض العمليات لهم ولكن تبوء بالفشل وتعود إليهم المياه الزرقاء مرة أخرى".
أما والدة الأبناء الخمسة فتقول والحزن يكسو وجهها، إنها تبكى يوميا على حال أبنائها الخمسة وتعتبر حالة نادرة، ولكن ماذا تفعل هى وزوجها، فقد حاولا كثيرا علاجهم دون جدوى، وفشلت جميع العمليات التى أجريت لهم ولم يساعدهم أحد من المسئولين بالصحة أو الجمعيات الخيرية.
وتضيف والدة الأبناء قائلة: "نفسى عيالى يشوفوا الدنيا ويفتحوا عينيهم زى الناس"، فقد ذهبنا كثيرا إلى الجمعيات الخيرية لمساعدتنا ولكن دون جدوى، وقد تملكنا اليأس كثيرا من وقتها ونحن نحاول حتى الآن ونطالب بعلاج الأبناء على نفقة الدولة وإجراء العمليات لهم، لأن ظروفنا المادية القاسية تمنعنا من الإنفاق على إجراء هذه العمليات التى تحتاج إلى مبالغ كبيرة، فنحن لا نطلب شيئا غير علاجهم فهل يستجيب أحدا لطلبنا".
للتواصل مع الحالة: 01124301235- 01066299778

الاشقاء يعانون من مياه زرقاء

الاشقاء يطالبون باجراء عمليات لهم

اسلام الشقيق الاكبر

الطفلة آمنة