قال النائب مصطفى الجندى، عضو مجلس النواب عن ائتلاف دعم مصر، إن لديه عددا كبيرا من الأوراق الرسمية الخاصة بقضية أموال المعاشات التى طالب بتشكيل لجنة تقصى حقائق بشأنها، موضحا: "جالى حوالى 5 كراتين ورق رسمى موثق بختم النسر، من حسابات الحكومة حول أموال المعاشات، يثبت أن أشخاص قد توفوا ويصرفون أموال معاشات ".
وأضاف "الجندى" فى تصريح لـ "اليوم السابع"، أنه سيضغط ومعه النواب الموقعين على طلبه، لضرورة تشكيل لجنة تقصى حقائق لمعرفة أين ذهبت أموال المعاشات، بداية من 2006، والتى أدخلها بطرس غالى، وزير المالية الأسبق، إلى الموازنة العامة للدولة .
وقال "الجندى"، قد خلال الجلسة العامة التى طالب فيها بذلك: "إن طلب تشكيل لجنة تقصى الحقائق وقع عليه نحو 80 نائبا، بعد كم الطلبات التى وردت من مختلف قطاعات المجتمع، من أجل المطالبة بتشكيلها، ولكى يعلم الشعب أين ذهبت أموال المعاشات ".