أكد المهندس إيهاب السعيد، رئيس شعبة الاتصالات فى الاتحاد العام للغرف التجارية، أن شركات المحمول أوقفت عمليات مد منافذ البيع بالكروت فى انتظار نتائج اجتماع مزمع عقده يوم الأحد المقبل بين ممثلين للشركات مع الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات ومصلحة الضرائب.
وأضاف في تصريحات صحفية : كل الوكلاء والموزعين ملتزمين بالبيع بنفس الأسعار القديمة لكن بعض التجار خزنوا كميات كبيرة من الكروت للحصول على مكاسب مضاعفه، رغم تنبيهات شعبة الاتصالات بالإلتزام بالأسعار القديمة لأنه حتى الآن لم ترفع الأسعار".
وتابع: المخزون من كروت المحمول دخل فى مرحلة النفاذ من الأسواق نتيجة اقبال تجار الجملة على تخزينه، موضحا " اجتماع يوم الأحد المقبل سيحسم أمر زيادة أسعار كروت المحمول لأنها تخضع لضريبتين الأولى 13 % والمحددة كضريبة مضافة بجانب ضريبة 8 % لأنها تم إدراج الاتصالات كسلع استفزازية.
وكانت مصادر مطلعة فى جهاز حماية المستهلك، أكدت أن هناك شكاوى عديدة تقدم بها المستهلكون خلال فترة أيام عيد الأضحى ضد ارتفاع أسعار كروت الشحن فى الأسواق، ونظرًا لفترة أجازة العيد يستعد الجهاز لحصر عدد الشكاوى مع أول يوم عمل الأسبوع المقبل.
وأضاف المصادر، فى تصريحات صحفية : هناك مخاطبات تليفونية بين رئيس جهاز حماية المستهلك وجهاز تنظيم الاتصالات ووزير الاتصالات للتعرف على حقيقة رفع الأسعار، مؤكدًا أنه حتى الآن لم يُرفع سعر كروت الشحن على المستهلك رسميًا، وأن الزيادات التى تحدث فى السوق من التجار فقط.