حذرت صحفية "الإندبندت" من شراء الأدوية عبر مواقع التواصل الاجتماعى، بالإضافة إلى مواقع الإنترنت مجهولة المصدر ، وحسب موقع " independent " فإن هناك كوارث صحية كبيرة تصيب الأفراد وهم قادرون على تجنبها عند التصدى لهذه الطريقة فى شراء الأدوية وعدم الانقياد للإعلانات المغرية، وجعل الصيدليات هى المنفذ الوحيد للحصول على جميع أنواع الأدوية، والمكملات الغذائية.
وأكدت هيئة الخدمات الصحية البريطانية " NHS " أن مثل هذه الأدوية تتعرض للغش التجارى ،وقد تصيب الأفراد بالعديد من الأمراض منها " التهاب الكبد الوبائى ، بعض أنواع السرطان بسبب الكريمات والدهان ، التهابات مزمنة، أمراض تهاجم جهاز المناعة" خاصة أن أغلب شركات الأدوية التى تطرح منتجاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعى ليس بينها وبين أغلب البلدان التى تشترى المنتجات اتفاقيات شراء تحمى المستهلك من الأضرار المترتبة على تناول الدواء ، ولا يكون للمشترى أى حقوق لدى الشركة عند تعرضه للمخاطر .
وأضافت الهيئة فى تحذيراتها أن نسبة المشترين تزداد يوما بعد يوم ،على الرغم من الاستمرار فى التحذيرات ، وتعمل الآن هيئة الخدمات الصحية البريطانية " NHS "، على سن قوانين تجرم هذه العمليات التجارية ،وأيضا إخضاع الأدوية لكثير من التجارب لضمان فعاليتها ،وتأثيرها على الصحة البشرية، وذلك بهدف منع تداول الدواء عبر شبكات التواصل الاجتماعى ، خاصة أن هناك بعض الشركات القليلة التى أثبتت مصداقيتها فى تأثير الأدوية الخاصة بها فى علاج الأمراض.