منح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اتحاد اللعبة الشعبية في جواتيمالا مهلة لتجنب الإيقاف وطالبه بإلغاء قراره الخاص بإيقاف اللجنة التي كلفها الفيفا بإدارة شؤون الاتحاد بعد اعتقال رئيسه السابق بحلول الأول من أكتوبر تشرين الأول المقبل.

وكانت محكمة رياضية في جواتيمالا أوقفت اللجنة التي كلفها الفيفا بإدارة شؤون اتحاد جواتيمالا لكرة القدم بعد أن تحدث أربعة لاعبين محليين عن اتهامهم بغير حق بتناول المنشطات من قبل اللجنة.

وشكل الفيفا اللجنة بعد اعتقال رئيس الاتحاد السابق برايان خيمينيز في يوليو تموز الماضي لضلوعه في فضيحة الفساد التي تحقق فيها الولايات المتحدة والمتعلقة ببيع حقوق البث.

وقالت فاطمة سامورا الأمين العام للفيفا في خطاب إلى اتحاد جواتيمالا "قرر مجلس الفيفا إمهال جواتيمالا حتى الأول من أكتوبر لإلغاء القرار (الخاص بإيقاف اللجنة). وإن لم يقدم الاتحاد على هذه الخطوة فإنه سيتعرض للإيقاف فورا."

ولم يتسن على الفور الاتصال باتحاد جواتيمالا للتعليق.