قال ناجى الشهابى ، رئيس حزب الجيل الديمقراطى إن البديل الحكومى للدروس الخصوصية غير متوافر الآن ، مشيرا إلى أن المرأة المصرية بكل مراحلها التعليمية وخاصة المرحلة الثانوية غائبة تماما والفصول خالية من الطلاب والمعلمين تقريبا فى حالة عصيان مدنى مستمر.

وأكد الشهابى فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن الحل بعيد عن هذه الحكومة هو عقد مؤتمر لتطوير المدرسة المصرية فى إطار مؤتمر أوسع لتطوير التعليم لمواجهة الدروس الخصوصية.

وأشار رئيس حزب الجيل الديمقراطى إلى أن بديل الوزير من مجموعات التقوية المدرسية لن ينجح لأنه فشل على مدى العشرين سنة الماضية ، لأن تلك المجموعات فاقدة ثقة الطالب وولى الأمر ومن يقوم بالتدريس فيها ليسوا هم المدرسين المشاهير الأكفاء الذين يدرسون فى مراكز الدروس الخصوصية.