توقع اللجنة الثلاثية لسد النهضة الإثيوبى الأسبوع المقبل عقود الدراسات الفنية مع المكتبين الاستشاريين الفرنسيين المعنيين بتنفيذ الدراسات المتفق عليها بين الدول الثلاث، وهما "بى.ار.ال" و"أرتيليا".. تعرف عليهما:
الشركة الأولى "بى.ار.ال" تنفذ 70% من الدراسات
1- أنشئت عام 1955 بمرسوم حكومى برأس مال من القطاعين العام والخاص وصلت خبرتها إلى 60 عامًا فى مجال بناء السدود والمحطات الكهرومائية.
2- فى عام 1956 منحت الشركة امتيازاً آخر بموجب مرسوم لتصميم بناء وتشغيل أعمال مياه والمساهمة فى الأعمال الإنشائية التابعة للحكومة الفرنسية.
3- نفذت أول مشروعاتها بتصميم قناة مغذية للمياه طولها 12 كيلومتراً وتم افتتاح المشروع عام 1960 من قبل الرئيس الفرنسى.
4- صممت أول سد فى عام 1961 على حوض نهر الجرم لتوفير مياه الرى إلى المنطقة المحيطة بمدينة بيزييه بالإضافة إلى توفير المياه الصالحة للشرب للمناطق الحضرية على طول الساحل الفرنسى.
5 نفذت قناة فيليب لامور بطول 63 متراً لإيصال المياه إلى مدينة موجيو الفرنسية.
6- قامت بتطوير منطقة لايراجاس أوديو وبناء سد وتأسيس سلسلة من شبكات الرى فى المنطقة.
7- صممت نظم المياه الإقليمية فى فرنسا وتركز أعمالها على مواجهة التحديات المتعلقة بتغير المناخ والوقاية من الفيضانات.
8- فى عام 1993 تغير التنظيم الإدارى للشركة وتحولت من مجرد شركة معظم رأسمالها من القطاع العام إلى مجموعة من الشركات وظلت الشركة الأم متخصصة فى التنمية الإقليمية والأنشطة المتصلة بالإنشاءات والبنية التحتية للمياه.
9- تم إنشاء 3 شركات فرعية لممارسة أنشطة تجارية أخرى.
10- أنشأت قنوات مائية بطول 105 كم لنقل المياه من نهر الرون إلى مدينتى نيم ومونبلييه الفرنسيتين.
11- نجحت فى إنشاء 13 سداً لتخزين المياه ويمثل إجمالى سعة السدود 400 مليون متر مكعب.
12- أنشأت الشركة الفرنسية أيضاً ما يقرب من 5000 كم من الأنابيب المدفونة و125 محطة لضخ المياه.
13- نفذت 6 محطات لمعالجة مياه الشرب و7 محطات صغيرة للطاقة الكهرومائية.
تقوم بإدارة وتشغل 3 سدود كبيرة فى فرنسا.
14- فى فبراير 2008، بدأ تنفيذ المرحلة الثانية من عملية اللامركزية للشركة، وتم نقل البنية التحتية للمياه لتصبح تحت مسئولية الحكومة الفرنسية المركزية للمجلس الإقليمى.
15- فى نوفمبر 2011 أصبح جزء من الأسهم ملكاً للقطاعين العام والخاص.
16- كونت ما يطلق عليها الإمبراطورية الخضراء فى فرنسا، حيث إن الشركة تملك 10 هكتارات من الحاويات ونباتات الأصص، بما فى ذلك 10 آلاف متر مربع من النباتات الزراعية، و40 هكتاراً من النباتات التى تُزرع فى الميادين.
17- تعمل الشركة على توفير أكثر من مليون شتلة و600 ألف حاوية نباتات و50 ألف شجرة للمشترين فى فرنسا وأوروبا كل عام.
18- يقدر إجمالى العاملين فيها بما يقرب من 3000 موظف، وتصل أرباح الشركة ما يقرب من 69 مليون يورو ربحاً سنوياً.
الشركة الثانية "أرتيليا" تنفذ 30% من الدراسات
19- تم إنشاء الشركة فى عام 2010 بهذا الاسم بعد دمج شركتى كوتيبا وسوجريه لبناء شركة دولية فى الهندسة متعددة التخصصات.
20- تنفذ فى مصر مشروع قناطر أسيوط الجديدة.
21- نفذت دراسات الجدوى والتقديرات الهندسية لمشروع إعادة تطوير قناطر زفتى على نهر النيل.
22- شارك المكتب فى تصميم ومراجعة البناء الهندسى لعشرة من أهم مشروعات السدود الهيدروليكية على مستوى العالم.
23- نفذت دراسات الجدوى لمشروع إعادة تأهيل قناة النوبارية والإسماعيلية بالتعاون مع وزارة الرى فى الفترة من 2010 حتى 2013.
24- فى الدراسات المبدئية لإنشاء مترو الأنفاق فى مصر فى الفترة من 2002 وحتى 2008.
25- تقوم بالإشراف على أعمال محطة معالجة مياه الصرف الصحى بالجبل الأصفر فى الفترة من 2010 حتى 2016.
26- شاركت فى تنفيذ أعمال سد جيبا 3 الإثيوبى بالتعاقد مع بنك الاستثمار الأوروبى.
27 - تعمل فى تنفيذ دراسات خاصة بمشروعات توليد الكهرباء بالتعاقد مع شركاء أجانب للتمويل أو بالتعاقد مع الحكومة الإثيوبية ووزارة الكهرباء والطاقة والمياه.
28- قامت بتنفيذ مشروع توليد الطاقة على الضفة الغربية من نهر السنغال فى بقدرة 60 ميجاوات.
29- أعادت تأهيل عدد من مشاريع الطاقة المائية فى الكونغو الديمقراطية.
30- تقدر إيرادات أرتيليا بـ347.7 مليون دولار، أما صافى الربح فيصل إلى 12 مليون دولار، وتحتل المرتبة 83 بين شركات التصميم الدولية، ولديها 35 مكتباً فرعياً فى فرنسا و40 مكتباً فى 35 دولة من بينها مصر.