كرم المحاسب حسام الدين إمام امام واللواء مصطفى النمر مدير امن الدقهلية وعدد من قيادات جهاز الشرطة بالمحافظة بتكريم المتفوقين من أبناء رجال الشرطة من طلاب الشهادة الثانوية العامة وأسر الشهداء وذلك بنادي تجديف الشرطة بمدينة المنصورة.

حيث أكدا أن الشهداء ضحوا من أجل الوطن وأنهم في الدرجات العليا وأن أبناءهم وأسرهم تاج فوق رؤوسنا ورعايتهم شرف لنا وأن الشهداء يدفعون أرواحهم ثمنا لنحيا في وطن بعزة وكرامة يسوده الأمن والأمان.

كما أكد إمام على أن تكريم أبناء رجال الشرطة يأتي تقديرا واعتزاز بتضحيات آبائهم في السهر على أمن وسلامة المواطنين وتقديرا للدور الذي قام به أبناؤهم في التفوق رغم ظروف عمل أبائهم وأنه لدليل على مدى اجتهاد ومثابرة وأصرار الأبناء على التفوق والتميز ليخففوا عن ابائهم الاحساس بالتعب والمشقة.

كذلك أشار إلي رفعة مكانة رجال الشرطة في نفوس أبناء شعب مصر وهم الحصن الحصين لهذا الوطن وان هذا التكريم اقل الحقوق الذي يمكن أن نقدمه لأسر شهداء الشرطة وأبناء رجال الشرطة المتميزين احتفاء وتقديرا لهم على سمو مكانتهم لدينا ودرس وفخر للأجيال المقبلة.

واختتم الحفل بتكريم عددا من ضباط الشرطة منهم العقيد سامح عبد الفتاح احد مصابى تفجير مديرية امن الدقهلية والذى يعالج حتى الان من الاصابة التى لحقت به والذى يعد مع زملائه نموذجا رائعا يفخر به كل شرطي ووطني يحب هذا الوطن وتم تكريم اسرة الشهيد عقيد سامح سعودى والذى استشهد فى تفجير المديرية.

كما تم تكريم لعقيد محمد بسيونى مدير عام نادي تجديف ضباط الشرطة بالمنصورة والنقيب احمد طنطاوى بمديرية امن الدقهلية وآخرون وتم تجيه الشكر لكل ابناء الشرطة الذين يخدمون الوطن.