الأهالي:

الأدخنة تملأ البيوت ونريد حلًا لإنقاذنا

مدير مستشفى الصدر بكفرالشيخ :

«زراعة كفرالشيخ»:

16 موقعًا لتجميع القش .. وتدوير الكومات السمادية بلغ 1979 طنًا

تعاني محافظة كفرالشيخ هذه الأيام من ظاهرة حرق قش الأرز ، على الرغم من الجهود الحكومية المبذولة لمكافحة هذه الظاهرة شديدة الخطورة على الصحة العامة للمواطنين والتي تتسبب في زيادة أعداد مرضى الصدر والحساسية ، وذلك بسبب بعض العادات السيئة للمزارعين الذين يفضلون حرق القش بدلا من تدويره والاستفادة منه خاصة الأراضي الواقعة على الطرق وداخل القرى النائية.

ورصدت هيئة الرقابة الإدارية بكفرالشيخ برئاسة العميد خالد جلال ، خلال جولة تفقدية وميدانية لعدد من قرى البرلس ، إقدام المزارعين على إشعال النيران في وضح النهار في قش الأرز للتخلص منه ، حيث تم إبلاغ مسئولي جهاز شئون البيئة والزراعة لتحرير المحاضر الفورية لهؤلاء المخالفين.

يقول محمد إبراهيم ، موظف ، من أبناء مدينة بيلا ، لـ"صدى البلد" إن مشكلة حرق قش الأرز بمدينة بيلا هذا العام فاقت الحدود ، حيث أصبح دخان حرائق القش يملأ المنازل ليلا ونهارًا وتصيبنا باختناقات شديدة في التنفس ونريد حلا لهذه الظاهرة التي تمثل خطورة داهمة على المواطنين وخاصة الأطفال.

ويوضح الدكتور أحمد حمدي أبوالعطا ، استشاري أمراض الصدر والحساسية ، ومدير عام مستشفى الصدر بكفرالشيخ ، أن ظاهرة قش الأرز تتسبب في زيادة أمراض الحساسية والأزمات الربوية والتهابات الشعب الهوائية وحدوث أزمات صدرية ، مشيرًا إلى أنه لابد لمرضى الحساسية والربو استخدام "البخاخات" الوقائية بانتظام والابتعاد عن مصادر الدخان.

وأضاف ، مدير عام مستشفى الصدر بكفرالشيخ ، أنه يجب على المرضى المصابين بأمراض الحساسية وضيق الشعب الهوائية حال تعرضهم لاستنشاق هذا الدخان استخدام "البخاخة " المنقذة وفي حالة عدم الاستجابة يجب التوجه فورًا إلى مستشفى الصدر أو أقرب مستشفى وذلك لإجراء جلسة طبية لتوسيع الشعب الهوائية.

ومن جانبها ، يبذل جهاز شئون البيئة بمحافظة كفرالشيخ ومديرية الزراعة بالتنسيق مع الوحدات المحلية جهودًا مضنية لمكافحة ظاهرة حرق قش الأرز ، حيث بلغت إجمالي المحاضر التي تم تحريرها للمزارعين المخالفين الذين يقومون بحرق قش الأرز حتى الآن 740 محضرًا منذ بداية موسم الحصاد ، منها 340 محضرًا فقط خلال إجازة عيد الأضحى المبارك.

وأعلن المهندس محمد عبد الله ، وكيل وزارة الزراعة بكفرالشيخ ، عن تكثيف المديرية جهودها بالتنسيق مع كافة الإدارات الزراعية وجهاز شئون البيئة والوحدات المحلية وذلك لمكافحة ظاهرة حرق قش الأرز ، مشيرًا إلى أنه يتم تحرير محاضر للمخالفين فورًا ، وإحالتها للنيابة العامة.

وقال المهندس حامد النجار ، المدير العام المساعد لمديرية الزراعة بكفرالشيخ ، في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إن إجمالي المساحة المنزرعة بالأرز على مستوى المحافظة 271 ألفًا و699 فدانًا ، وأن ما تم حصاده حتى الآن 135 ألفًا و598 فدانًا ، مشيرًا إلى أنه ما تم كبسه من قش الأرز بلغ 80 ألفًا و147 طنًا وما تم فرمه 16 ألفًا و505 أطنان.

وأضاف "النجار" أن تم تدوير كومات سمادية بلغت 1979 طنًا و كومات معالجة باليوريا بلغت 603 أطنان لاستخدمها كسماد عضوي ، موضحًا أن هناك 16 موقعًا لتجميع قش الأرز بمختلف مراكز المحافظة حيث نجحت في تجميع 4 آلاف و250 طنًا من قش الأرز حتى الآن.