وقع منذ قليل حادثين منفصلين بمركز القوصية بمحافظة أسيوط، الأول انتحار أمين شرطة والثانى مقتل خفير نظامى فى ليلة واحدة.

تلقي اللواء عاطف قليعى، مدير أمن أسيوط، إخطارا من اللواء أسعد الذكير، مدير مباحث المديرية، بوقوع حادثين بمركز القوصية، الأول كان قيام "شعبان ع ك"، أمين شرطة بمركز شرطة القوصية، بالإقدام على الانتحار بإطلاق أعيرة نارية على رأسه أثناء تأدية الخدمة والمرور على الطيق الزراعى، مما نتج عنه مصرعه فى الحال.
وأشارت التحريات الأولية لوجود مشاكل نفسية وأسرية قادته إلى الانتحار، أثناء تأدية الخدمة.

أما الحادث الثانى، فكان مصرع خفير نظامى يدعى "رومانى ع ز" بنقطة شرطة بنى قرة بمركز القوصية، إثر طعنه بسكين فى رقبته وتوفى فى الحال وذلك على الطريق السريع.

وأشارت التحريات الأولية إلى قيام سائق بطعنه بآلة حادة، لخلاف على أولوية المرور، ما نتج عنه وفاته فى الحال.
انتقلت سيارات الإسعاف، حيث تم نقل الجثتين لمستشفى القوصية المركزى، وتم تحرير محضرين بالواقعتين، وأخطرت النيابة لتولى التحقيق.