تفقد وزير الصحة والسكان الدكتور عماد الدين راضي مستشفى قليوب المركزي في زيارة مفاجئة، مساء اليوم الخميس، للوقوف على أداء المنظومة الصحية ومتابعة نظام العمل في رابع أيام العيد، بعد أن تم تطوير البنية التحتية للمستشفى وتجهيزها بمبلغ حوالي 78 مليون جنيه، حسبما أفاد المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور خالد مجاهد.
وكلف الوزير رئيس قطاع الطب الوقائي دكتور عمر قنديل بدعم المستشفى بفريق من مكافحة العدوى، كما كلف وكيل وزارة الصحة بالقليوبية بدعم المستشفى بكوادر بشرية من خلال التعاقد مع استشاريين في تخصصات جراحة المخ والأعصاب وجراحة الأوعية الدموية والعيون من أعضاء هيئة التدريس بكلية الطب - جامعة بنها.
ووجه الوزير بعمل مركز للعلاج على نفقة الدولة داخل المستشفى لسرعة إصدار القرارات، كما كلف رئيس هيئة التأمين الصحي بإنشاء مركز خدمة عملاء التأمين الصحي داخل المستشفى تسهيلا على المرضى.

كما أجرى الوزير اتصالا بمستشاره للرعايات الحرجة الدكتور شريف وديع، والذي أرسل طبيب في نفس اليوم لتوفير احتياجات الرعاية المركزة.
وعلى صعيد متصل، تفقد الدكتورعماد الدين راضي مستشفى قليوب، التي صدر بشأنها قرارا من رئيس مجلس الوزراء بنقل تبعيتها من المؤسسة العلاجية إلى مديرية الصحة بالقليوبية، موجها بإرسال الإدارة الهندسية مع فريقه للتخطيط لتحويل المستشفى إلى مركز إصابات وحوادث طرق حيث إنها تقع على الطريق السريع.