في مثل هذا اليوم، اكتشف أول مضاد حيوي في تاريخ البشرية كلها، وهو البنسلين الذي يستخدمه الكثيرون كمضاد حيوي كي يقضي على الامراض في جسده، وفي هذا التقرير نرصد كيفية اكتشاف البنسلين ومكتشفه.

يعتبر الكسندر فليمنج هو أول من اكتشف هذا المضاد الحيوي، حيث أظهر الكسندر اهتمامًا بالميكروبات وطريقة عملها، وفي عام 1921 اكتشفت في “الأنسجة والإفرازات” مادة في غاية الأهمية أطلق عليها اسم “لايسوزيم”.

وفي عام 1928 قام فليمينج بعمل مزرعة بكتيريا ولاحظ عند تعرضها للهواء تسممت ولاحظ وجود عفن أخضر ولاحظ أن البكتيريا تذوب حول الفطريات فاستنتج أن البكتيريا تفرز مادة حول الفطريات وهذه المادة تؤدي إلى قتل البكتيريا العنقودية وهذا العفن يفرز مادة تبيد الجراثيم وهذه المادة لا تسبب الضرر للإنسان والحيوان وأطلق عليها اسم البنسلين.

ويعطى بعض البنسلين عن طريق الفم والبعض الآخر لا يتم إعطاؤه إلا عن طريق الحقن، ويعتبر أول إنسان استخدم البنسلين هو رجل شرطة انجليزي عام 1941 الذي كان يعاني من تسمم في الدم لكنه مات لعدم وجود كميات كافية من البنسلين.

ويوجد بعض الأشخاص "حساسين" تجاه مادة البنسلين لأسباب تتعلق بالوراثة مما يؤدي إلى تكوين أجسام مضادة تهاجم الدواء، ولتفادي أي مشكلة قد يصاب بها المريض يتم إعطاؤه حقنة في الجلد تحتوي على كميات قليلة من البنسلين في الظهر أو اليد وتظهر كحة وطفح جلدي وانتفاخ في اللسان أو الوجه أو الشفاه عند الشخص المصاب بالحساسية.