فى مفاجأة من العيار الثقيل لكافة المواطنين في مصر، قال وزير التموين والتجارة الداخلية اللواء محمد على مصيلحي أنه لا يعارض قرار وزير الزراعة الخاص بمنع استيراد القمح المصاب بفطر الأرجوت وأن هيئة السلع التموينية ستبحث خلال السنوات المقبلة عن مناشىء جديدة لأستيراد قمح خالي من هذا الفطر.
وأشار وزير التموين إلى أن المشكلة الحالية تكمن في دخول الكميات التي تم التعاقد عليها لعدم  تعرض مصر لدفع غرامات للدول التي أبرمت معها الاتفاقيات لاستيراد القمح المصاب بفطر الأرجوت، حيث قامت إحدي الشركات الرومانية بطلب مبلغ 500 ألف دولار تدفعها مصر للشركة كشرط جزائي موجود في التعاقد لعدم قيام مصر بإستلام شحنة القمح المصاب بفطر الأرجوت.
وأضاف وزير التموين بأنه سيبحث مع رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل لبحث مطالبة الشركة الرومانية بتغريم مصر مبلغ 500 ألف دولار نتيجة عدم الالتزام بالتعاقد.
من جهتها قالت هيئة السلع التموينية أنها تنتظر مفاوضات وزير التموين والتجارة الداخلية مع مجلس الوزراء بشأن حل أزمة دخول ما يعادل من 780 ألف طن من القمح تعاقدت عليها هيئة السلع التموينية مع دول مثل روسيا  ورومانيا وأكرانيا حتى لا تحذو مثل تلك الدول حذو الشركة الرومانية بإلزام هيئة السلع التموينية بدفع مبلغ 500 ألف دولار كشرط جزائي في التعاقد.