صرحت مصادر أمنية بمديرية أمن الجيزة بأن أجهزة البحث الجنائي بدأت في فحص 5 أسماء وأرقام هواتف عثر عليها اسفل علبتي لبن مدعم مزودتين بأسلاك بشارع السودان بالدقي.

وقامت فرق البحث التي يرأسها اللواء هشام العراقي مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة واللواء خالد شلبي مدير الادارة العامة للمباحث بتحريز الرسالة التي عثر عليها والتي كانت تحتوي مضمونا غير مفهوم وحملت كلمات ( عايز اموال وسلاح لتنفيذ عملية شارع السودان) .

كما يتحري فريق البحث عن اسماء وأرقام هواتف مكتوبة بورقة صغيرة اخري.

وكانت علبتا لبن مدعم قد أثارتا الذعر بشارع السودان بعد العثور عليهما اعلي كولدير مياه ويخرج منهما اسلاك ويحملان رسالة غير واضحة المضمون بامضاء " الشيخ المجاهد " وتبين عدم احتوائهما علي متفجرات وسلبية البلاغ.

تلقت غرفة عمليات النجدة صباح اليوم بلاغا من أحد المواطنين بوجود شنطة بلاستيك يخرج منها أسلاك أعلى مبرد مياه أمام مسجد السلام بشارع السودان بالقرب من كوبري الخشب بالدقي وعلي الفور انتقلت قوات الامن وفرضت كردونا امنيا حتي وصل خبراء المفرقعات .

وبفحص الجسم تبين وجود علبتين "صفيح" زنة لتر لبن مدعم من وزارة الصحة ملفوفتين بشيكرتون وورق المونيوم داخل كل علبة فحم نباتي وملح طعام مجروش ومغلقتان بلصق أمير مخلوط بطفية سجائر وكل علبة خارج منها طرفا سلك وموضوعتان داخل كيس بلاستيك أزرق كبير.

كما تبين وجود رسالة خطية بكلام غير مفهوم أسفل منهما، حيث ذكر كاتبها أنه يحتاج اموالا وسلاحا لتنفيذ عملية شارع السودان ،وجمل غير مفيده وركاكة الأسلوب وأخطاء املائيه كثيره تدل علي امية كاتبها ووريقة صغيرة بها أسماء خمسة أشخاص وأرقام هواتفهم كما تبين ان الرساله تحمل توقيعا باسم "الشيخ المجاهد" .

بالفحص تبين خلو العلبتين من أي مواد مفرقعة وهدفها بث الذعر بين سكان المنطقة، وتم تفتيش المنطقه ضد أخطار الحريق وتمشيطها وتحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.