"بيطري الجيزة" ردا على فيديو التعذيب بـ"مجزر المنيب": الواقعة متعمدة للتشهير .. فيديو

قال الدكتور أشرف إسماعيل مدير مديرية الطب البيطرى بالجيزة، إن الفيديو الذى تم نشره بموقع صدى البلد بعنوان "مجزر المنيب" في أول أيام العيد: "ذبح بما يخالف شرع الله" والذي يحتوى على مشاهد تعذيب للأضحية ، هو لإحدى الجمعيات الخيرية التي كانت تقوم بذبح الاضاحي الخاصة بها داخل المجزر.

وأضاف اسماعيل انه فور علمهم بهذه الواقعة تم تحرير محضر بنقطة الشرطة الخاصة المتواجدة داخل المجزر لإثبات الحالة وتحويلها للجهات المختصة للتحقيق فيها.

وأكد انه لا داعى للجزار لفعل هذه الأشياء بالاضحية بسبب هدوئها ولا يوجد بها أى حالة من حالات التهيج او الشرد وهي متعمدة للتشهير بالمجزر.

وأوضح مدير المديرية ان جميع المجازر على مستوى الجمهورية ليس بها جزارون بالعيد وانما الذبح كان مجانا للاضاحى على ان يصطحب صاحب الاضحية الجزار الخاص به لإتمام عملية الذبح.

وكانت كاميرا "صدى البلد" رصدت إقدام عدد من جزاري "مجزر المنيب" على وضع السكين فى أذن وعين العجل قبل ذبحه بالاضافة الى قطع أرجل الأضاحى والسحل حتى لا تتمكن من الفرار قبل الذبح ويسهل السيطرة عليها، على الرغم من التحذيرات المستمرة من الفقهاء بأن لذبح الأضحية شروطًا شرعية يجب الالتزام بها، إلا أن المشاهد لا تزال تتكرر كل عيد.

وبحسب الفقهاء يجب أن تتم عملية الذبح دون تعذيب الأضحية، كما شدد النبى صلى الله عليه وسلم على عدم تعذيب الحيوان قبل ذبحه، ونهي عن سن سكين الذبح أمامه، وقال صلى الله عليه وسلم،:"إن الله كتب الإحسان على كل شىء فإذا ذبحتم فأحسنوا الذبح، وليحد أحدكم شفرته، وليرح ذبيحته".

https://www.youtube.com/watch?v=-CeFXAI5hy8

أضف تعليق