بعد إعلان روسيا منذ أيام معدودة وقف استيراد الحمضيات من مصر، رداً على تباطؤ الحكومة المصرية في اتمام صفقة القمح التي تم الإتفاق علي استيرادها من روسيا، فاجأت وزارة الزراعة الروسية الرأي العام اليوم بإعلانها أن الحكومة المصرية لن تستطيع ايقاف صفقة القمح هذه، إلا أنها تساوم من أجل شىء ما غير واضح المعالم، وبالأمس أصدرت شركة الطيران الهولندية قراراً بإيقاف رحلاتها إلى مصر وايقاف التعامل مع الحكومة المصرية، نظراً لمستحفات متأخرة لدى مصر لا تستطيع توريدها لها بالدولار كما أنها تُجبر عملائها على التعامل بالجنيه المصري.
واليوم أعلنت شركة رومانية تسمى Cerealcom Dolj، أنها كلفت مندوبها القانوني في مصر بإرسال مذكرة رسمية للحكومة المصرية تُطالبها فيها برد مبلغ 500 ألف دولار كشرط جزائي، لعدم اتمام صفقة قمح تم الإتفاق عليها في شهر يوليو الماضي، وأعلنت رومانيا عن غضبها من الموقف المصري الذي لا يتناسب مع حكومة لدولة ذات سمعة طيبة على مر التاريخ مثل مصر.