قامت قوات الشرطة الأمريكية مساء أمس بقتل فتى أسود يدعي تايري كينج فى ولاية اوهايو الأمريكية وذلك بعدما كان يحمل مسدس هواء مضغوط، وذلك بعد الاشتباه فى كونه يقوم بعملية سطو مسلح.

ووفقا للبيان الرسمي الذي أعلنته شرطة أوهايو فإنه قد تم الاشتباه فى 3 أشخاص بعد بلاغ بوجود سطو مسلح، وعندما شاهد الثلاثة الشرطة أخذوا يترجلون على الأقدام، فيما قامت الشرطة بمطاردتهم، وأثناء ذلك حاولت الشرطة توقيفهما، ولكنهم لم يتوقفوا واشتبه الشرطة فى وجود سلاح مع أحدهم فقاموا بإطلاق النيران التي أصابت الفتى الصغير الذي سقط أرضا متأثرا بجراحه بعدة طلقات.

ولم يصب المشتبه به الآخر والذي تم ضبطه فيما هرب ثالث مازال البحث عنه مستمرا.

فيما استجوبت الشرطة شهودا بينهم المشبته به الآخر والذي تم الإفراج عنه وانتظار استكمال التحقيقات، بينما توفي الفتي الصغير الأسمر داخل مسشتفى نيشنوايد فى كولومبوس.