قال الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، إن أخذ الأخت من أخيها مالا لشراء سيارة به واشتراطها زيادة على هذا المال عند رده من باب الربا.

وأضاف علام، فى رده على سؤال "أختى أخذت منى مالا لتشترى سيارة وترده بزيادة فهل هذا ربا؟ إن هذه المعاملة من باب القرض الذى يجر النفع وبالتالى فهو ربا، وهذه المعاملة لا تجوز شرعا بإجماع الأمة، منوها أنه من الممكن أن يشترى الأخ السيارة لنفسه ثم يبيعها لأخته بعد ذلك بالتقسيط، وله فى هذه الحالة أن يزيد على ثمنها أو كيفما يشاء.