أجرى الأمين العام المساعد لحلف شمال الاطلسي الكسندر فرشبو مباحثات مع سفير روسيا لدى الحلف الكسندر غروتشكو، بغية تهدئة التوتر الناجم عن الأزمة الاوكرانية، وفقا لبيان للحلف، مشيرا إلى انهما "بحثا في سبل زيادة الشفافية وخفض الأخطار".

وقال فرشبو للسفير غروتشكو - بحسب بيان للناتو أذاعته شبكة (سكاي نيوز) الإخبارية - إن الحلف مستعد لمواصلة الحوار "دون تليين سياسته إزاء موسكو"، موضحا أن التعاون في المجال العملي ما زال معلقا بسبب الأعمال العدائية التي تقوم بها روسيا إزاء أوكرانيا.

وأشار البيان إلى رغبة الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرج في الإسراع في مناقشة تلك المشكلات والخطوات المقبلة مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.

وكان الحلف قد قال - في وقت سابق - إنه يتابع عن كثب وبقلق التصعيد الجديد في التوتر بين روسيا وأوكرانيا، بعد أن اتهمت الاستخبارات الروسية كييف بالإعداد لهجمات في القرم.

واتفق قادة دول الحلف - خلال قمة بوارسو في يوليو الماضي - على زيادة وجود الحلف في دول البلطيق، ليتوانيا ولاتفيا واستونيا، وفي بولونيا، لطمأنة هذه الدول المحاذية لروسيا، تحسبا لاي موقف عدائي تجاهها.