ذكر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن المرحلة الأخيرة في المجموعتين الأولى والثانية ستبدأ في اليوم السابع من بطولة كأس العالم لكرة الصالات كولومبيا 2016.

ويحتاج الكولومبيون إلى تحقيق الفوز على حساب بنما لمواصلة المشوار على أرضهم، في حين ستحاول أوزبكستان تحقيق المستحيل أمام البرتغال على غرار المواجهة بين كوبا وروسيا.

أما منتخبا تايلاند ومصر فسيحاولان تقديم المجهود الأخير للوصول إلى مرحلة خروج المغلوب.

واستعرض الفيفا في تقرير على موقعه أبرز تفاصيل مباريات يوم الجمعة، مشيرا إلى أن أهم مباراة بنما - كولومبيا، المجموعة الأولى.

وفى المباريات الأخرى هزمت أوزبكستان (1-3) أمام بنما التي خسرت بدورها أمام البرتغال (0-9) في المجموعة الأولى. وبالتالي فإن لا شيء يدعو للتفاؤل قبيل مواجهة أحد أقوى الفرق الأوروبية داخل الصالات.. ومع ذلك، سيحاول الفريق الآسيوي تحدي المنطق في مباراته الثالثة في نهائيات كأس العالم.

وبعد تألقها في المجموعة الثانية بفوزها على كوبا (1-7)، خسرت مصر أمام روسيا (1-6) بسبب الأخطاء الدفاعية وغياب الفعالية الهجومية.

ويجب على كوبا أن تضع جانبا إحصائيات الروس قبل مواجهة المرشح الأكبر في المجموعة الثانية والدخول بسرعة في أجواء المباراة.. إذ اعتاد الروس الدخول بقوة لحسم الأمور مبكرا وإنهاء التشويق بسرعة. كما أن إيدير ليما وزملائه ليسوا من النوع الذي يتراجع إلى الوراء بعد تحقيق النتيجة المرجوة.. لهذا يجب أن يأخذ الكوبيون كل الحيطة والحذر.

وأشاد الفيفا بنجم البرتغال ريكاردينيو، قائلا "عندما يتألق ريكاردينيو تفوز البرتغال لا محالة".

وقال مدرب تايلاند ميجيل كوندى "عادة ما تعكس عبارة (بعد المطر يأتي الطقس الجميل) أداء اللاعبين، لذلك أعتقد أنهم سيقدمون مباراة رائعة ضد مصر بعد الأداء المخيب للآمال ضد كوبا".