حثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أصحاب الشركات الكبرى في البلاد، على تسريع إدماج اللاجئين في قوة العمل، داعية إلى إيجاد حلول قابلة للتطبيق .

ونقلت شبكة (دويتشه فيله) الألمانية عن ميركل قولها لإذاعة (آر.بي.بي-إنفو راديو) الألمانية "إنه يمكن إذا دعت الحاجة وضع تدابير خاصة لتسريع إدماج اللاجئين في قوة العمل "، مشيرا إلى أن هذا سيستغرق وقتا.

وأضافت أن الكثيرين يتلقون دورات الاندماج أو ينتظرون الحصول على واحدة ، مؤكدا ضرورة التحلي بالصبر.

وقالت: "إن إعادة صياغة رخصة قيادة سورية إلى اللغة الألمانية تتكلف 500 يورو. وبالطبع لا يمتلك لاجئ 500 يورو بشكل فوري. لذا ربما يساعد في هذا الشأن توفير برنامج قروض.وعندما يكسب المرء، يمكنه إعادة الـ 500 يورو، إذ يتم البحث في كل مكان عن سائقين".

والتقت ميركل - أمس - بممثلي مؤسسات اقتصادية في ألمانيا. وأكدت ميركل في مقابلتها مع إذاعة "أر بي بي" أن ممثلي الأوساط الاقتصادية أعربوا لها خلال المحادثات عن استيائهم من وجود عوائق بيروقراطية.

وتعول الحكومة الاتحادية الألمانية على تعزيز مشاركة الأوساط الاقتصادية للإسراع في توظيف اللاجئين.