أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل أهمية المشروعات القومية الكبرى التي يتم تنفيذها حالياً، ومن بينها مشروع إستصلاح وزراعة المليون والنصف مليون فدان، الذي يهدف إلى إقامة مجتمعات زراعية وصناعية متكاملة، وتوسيع الحيز العمراني، وإتاحة العديد من فرص العمل.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده رئيس مجلس الوزراء اليوم لبحث موقف شركة تنمية الريف المصري، والمقترحات المتعلقة بإجراءات طرح الأراضي على صغار المزارعين والشباب والمستثمرين، وكذلك المقترحات الخاصة بالمشروعات المصاحبة للمشروع سواء في مجال مزارع التسمين وإنتاج الألبان، والصوب الزراعية، والتي تهدف إلى تلبية إحتياجات السوق المحلي من تلك المنتجات، وجذب الإستثمارات وتوفير فرص العمل وبخاصة للشباب. ك ف