حذرت دراسة أجراها العالم الأمريكي وى ليو في جامعة ميتشجان الأمريكية، عبر دراسة أجريت على 2204 رجال تتراوح أعمارهم ما بين 57 و85 عاما عن أن ممارسة الجنس لهذه الفئة العمرية من الرجال ولو مرة واحدة في الأسبوع تعرضهم لخطورة الإصابة بالسكتة القلبية.
وأكدت الدراسة خطورة ممارسة الرجل للجنس في هذه الفترة من العمر ترجع إلى الصعوبة التي يجدها للوصول إلى ما يشبع رغبته مما يجعله يبذل مجهودا أكبر ويضغط على جهاز القلب والأوعية الدموية وبالتالي يتعرض لخطورة السكتة القلبية على عكس النساء في نفس هذه الفترة من العمر.