أعلنت غرفة عمليات جمعية الإنقاذ البحري وحماية البيئة بالبحر الأحمر، إنقاذ 57 شخصا من الغرق بشاطئ النادي الاجتماعي بينهم كبار سن وأطفال، خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وأكد حسن الطيب رئيس مجلس إدارة جمعية الإنقاذ البحري وحماية البيئة بالبحر الأحمر، أن رجال الإنقاذ منتشرون على طول شاطئ النادي الاجتماعي بمدينة الغردقة لإنقاذ المصطافين حال تعرضهم للغرق.

وأضاف الطيب أن الجمعية لم تسجل أي حالات وفاة خلال فترة العيد، مشيرًا إلى أنه تم تقديم الإسعافات لكل الحالات التي تم إنقاذها من الغرق بمساعدة الإسعاف المرابطة داخل الشاطئ.

وأوضح اللواء عصام الدين محمود حمدي مدير قسم الإنقاذ البحري بشواطئ البحر الأحمر بجمعية الإنقاذ البحري وحماية البيئة أن غرفة إنقاذ الجمعية سجلت في أول أيام العيد إنقاذ 11 شخصا بينهم كبار سن وأطفال، بينما سجلت في اليوم الثاني من أيام العيد 17 شخصا، وفى اليوم الثالث 23 شخصا وفى بداية اليوم الرابع 6 حالات فقط حتى الآن.

وأضاف حمدي أن هناك 12 من رجال الإنقاذ منتشرون منذ أول أيام العيد على طول شاطئ النادي الاجتماعي وذلك لإنقاذ المصطافين حال تعرضهم للغرق.

وشهدت مدينة الغردقة على شاطئها الاجتماعي إقبالا متزايدا منذ اليوم الأول لعيد الأضحى المبارك، وتوافد الآلاف من المواطنين من جميع مدن المحافظات المجاورة احتفالا بالعيد، وسط تكثيف أمني لضبط أي حالات خارجة على القانون والسيطرة على أي مشاجرة.

كما كثفت جمعية الإنقاذ البحري من دورياتها على جميع الشواطئ التي تشهد إقبالا كبيرًا من الجمهور للاحتفال بالعيد.