قام أحد سائقي الشاحنات بإيطاليا، وبالتحديد في منطقة “بياتشنزا”  وتقع في شمال إيطاليا، بدهس مواطن مصري أثناء يبلغ من العمر 53 عام، ويعمل بأحد مكاتب البريد السريع بإيطاليا.
وقال بعض شهود العيان من أصدقائه، بأن الشاب كان يقف في مظاهرة على الطريق، هو وبعض من زملائه المصريين الذين يعملون بمكتب بريد سريع، وكانوا يطالبون بالأجور المتأخرة ومستحقاتهم المالية من الشركة، فقام أحد سائقي الشاحنات الإيطالية بدهس زميلهم بسيارته.
وأشار الشهود بأن المصري فارق الحياة بعد دهسه، وحاول السائق الهروب بالشاحنة، إلا أن الشباب المصري ألقى القبض عليه، وقام بتسليمه للشرطة الإيطالية، وبعد بضع ساعات فوجئ المصريين، بخروج سائق الشاحنة من الحبس وأخلى سبيله، مما أثار غضب عارم من الشباب وواصلوا احتجاجهم في الشارع للمطالبة بحق زميلهم المتوفي.