نفت شركة جوجل ما تداوله بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عن قيام الشركة بإزالة اسم فلسطين من خرائطها ووضع اسم "إسرائيل" بدلاً منه.
دشن النشطاء هاشتاجين أحدهما باللغة العربية تحت اسم "جوجل تحذف خرائط فلسطين"، والآخر باللغة الإنجليزية بعنوان " ElQudslsPalestinesCapital " و حظي الهاشتاجان بتفاعل كبير على موقعي "فيس بوك" و"تويتر"، جعلهم يتصدران قائمة الهاشتاجات على موقع "تويتر"، ودعا منتدى الاعلاميين الفلسطينيين شركة جوجل للعودة عن قرارها والاعتذار للشعب الفلسطيني، ورأى المنتدى أن ما قامت به جوجل يأتي ضمن المخطط الإسرائيلي الرامي إلى ترسيخ (إسرائيل) اسمها كدولة للأجيال القادمة وإلغاء فلسطين بصورة نهائية، ومحو اسمها من أي خارطة.
إلا أن جوجل نفت ذلك وعلقت على الموضوع بأنه لم يكن هناك بالأساس اسم لفلسطين يظهر على الخريطة، وإنما كان اسم فلسطين يظهر في حالة النقر على منطقة محددة من الخريطة بما في ذلك الضّفة الغربية وقطاع غزة أسفل اسم المنطقة وضمن معلومات ويكيبيديا التي تصف فلسطين بأنها دولة ذات سيادة بحكم القانون، وهو المصطلح المحدد من قِبل الأمم المتحدة في عام 2013 ، وقالت الشركة أن اسم فلسطين أُزيل من هناك بسبب خلل في خدمة الخرائط، وأنها تعمل على إصلاحه بأسرع وقت ممكن ، بحسب AIT .
جوجل تحذف فلسطين من خرائطها
وعلى الرغم من كون جوجل لم يسبق لها أن وضعت اسم فلسطين على الخريطة، إلا أن هناك عددًا كبيرًا من مستخدمي الشبكات الاجتماعية والمواقع الإخبارية يعتقدون أنه كان موضوعًا بالفعل، وتفاعل الأشخاص حول هذه القضية ضمن هاشتاج #PalestineIsHere الذي ينتقد جوجل بسبب هذه المشكلة، لدرجة وصلت في بعض الحالات إلى إعلان فئة من الأشخاص مقاطعهتم لخدمات جوجل وحذف تطبيقاتها من أجهزتهم.
هذا وقد تم نشر عريضة على موقع Change.org تهدف إلى جمع تواقيع للضغط على جوجل من أجل وضع اسم فلسطين على الخرائط لديها، لأنه وبحسب نص العريضة فإن وجود اسم إسرائيل وغياب اسم فلسطين عن الخريطة يمثّل إهانة مؤلمة للشعب الفلسطيني ، وقد تم دعم هذه العريضة من قِبل أكثر من 284 ألف شخص.