قال المستشار حسين خليل رئيس اللجنة الدستورية و التشريعية لحزب الوفد ، إن حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي فعاليات الدورة الواحد والسبعين لذكرى تأسيس الأمم المتحدة، أمر مهم جدا؛ فمصر من الدولة المشاركة في التأسيس، لذا من الضروري مشاركة الرئيس المصري في الاحتفال.

وأضاف رئيس تشريعية الوفد، أن هذه الدورة فرصة لحضور عدد من زعماء العديد من الدول، بالتالى وجود الرئيس فرصة مواتية للالتقاء بأكبر عدد ممكن من الرؤساء؛ لتبادل وجهات النظر حول الموقف العام العربي من عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط، وبحث قضية الإرهاب ومحاولة التوصل إلى وجهات نظر متقاربة للمجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أن الرئيس سوف يستغل الدورة الواحدة و السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، في عقد عدة لقاءات ثنائية مع زعماء الدول المختلفة، موضحا أن العلاقات المصرية بمعظم دول العالم باتت قوية ، بعد أن شهدت تدهورا كبيرا خلال الفترات الماضية، ومحاولات جماعة الإخوان تشويه صورة مصر أمام الرأى العام العالمى.