قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن عملية إعادة توزيع مناطق النفوذ في قطاع النفط في ليبيا "لا ينبغي أن تؤثر على تسوية النزاع هناك، لاسيما تشكيل حكومة موحدة في البلاد".

وأضافت زاخاروفا -في تصريحات أوردتها وكالة أنباء "تاس" الروسية الخميس- أن الجيش الوطني الليبي تحت قيادة الجنرال خليفة حفتر تمكن من السيطرة على موانئ النفط في البلاد "راس لانوف، السدر، مرسى البريقة" على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط، حيث يقع الجزء الأكبر من البنية التحتية النفطية الليبية، بما في ذلك محطات النفط.

وحثت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، القوى المتحاربة في ليبيا للعمل في إطار الاتفاقات التي تم التوصل إليها في وقت سابق للتمكن من تحقيق المصالحة الوطنية.