التقطت الصحف الإنجليزية،صورًا للنجم الألماني باستيان شفاينشتايجر مع زوجته آنا إيفانوفيتش في ملعب للجولف بإنجلترا مساء أمس الأربعاء مستغلًا سفر فريق مانشيستر يونايتد إلى هولندا من أجل خوض مواجهة فينورد ضمن الجولة الأولى من منافسات الدوري الأوروبي.

علاقة شفاينشتايجر وإيفانوفيتش أصبحت الأكثر إثارة للجدل حاليًا بعد أن أكدت الصحف أن سفر اللاعب ولحاقه بزوجته لحضور مباريات التنس الموسم الماضي هو ما تسبب بخلق الشرخ بين النجم الألماني وناديه الحالي وبالتالي أتت الصور الجديدة لتعطي مانشستر دليلًا جديدًا عن انشغال شفايني بزوجته.

وكان النادي الإنجليزي قد أعلن مؤخرًا أن شفايني لم يعُد ضمن الفريق الأول وأدرج راتبه تحت بند "تكاليف إضافية" بعد أن قام بتخفيضه إلى 6,7 مليون باوند وهو نصف الرقم الذي كان النادي قد اتفق عليه مع اللاعب تقريبًا قبل عام حين انتقل شفاينشتايغر للعب بصفوف مانشيستر يونايتد.

وغاب شفايني عن تمارين الفريق الأول منذ بداية الموسم بسبب اتخاذ مورينيو قرارًا حول من خلاله شفايني للعب بالفريق الرديف علمًا أن اللاعب لم يتواجد حتى الآن بأي من مباريات الفريق الثاني بالنادي.

وكان شفاينشتايجر قد أعلن وجود علاقة بينه وبين لاعبة التنس الصربية الشهيرة قبل حوالي عامين وبالصيف الماضي احتفل الثنائي بزواجهما بعد انتهاء مشاركة اللاعب بأمم أوروبا.