التقى رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، في أربيل اليوم الخميس، نائب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن والوفد المرافق له، بعد زيارة لبغداد التقي خلالها كبار المسؤولين العراقيين والقيادات العسكرية الأمريكية العاملة ضمن التحالف الدولي المناهض لداعش.
وتم خلال اللقاء، الذي حضره المبعوث الرئاسي الأمريكي للتحالف بريت ماكورك، بحث سبل دعم قوات “البيشمركة” الكردية في حربها ضد تنظيم (داعش) الإرهابي والاستعدادات لتحرير الموصل مركز محافظة نينوي من قبضة التنظيم، والملف الإنساني ومساعدة النازحين واللاجئين في الإقليم والعراق.
وكانت آخر لقاءات بلينكن في بغداد الليلة الماضية مع رئيس “التحالف الوطني” العراقي عمار الحكيم، حيث ذكر بيان لمكتب الحكيم الإعلامي أنه تم خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع الأمنية والسياسية في العراق والمنطقة، ومعركة تحرير الموصل ومرحلة ما بعد داعش، مؤكدا ضرورة توحيد الصف الوطني وموافقة الحكومة العراقية على مشاركة أي طرف فيها.
ولفت الحكيم إلى حاجة العراق إلى إعادة هيكلة الدولة من أجل الحد من الفساد والبيروقراطية، مشيرا إلى أن اللقاء تناول أيضا التطورات الإقليمية، لا سيما في سوريا واليمن.