صدر حديثا عن دار الساقى اللبنانية ، رواية الكاتب المغربى فؤاد العروي الحاصل على جائزة جونكور الفرنسية ” العودة إلى كازابلانكا ” ، من ترجمة: لينا بدر
نبذة عن الرواية :
على ارتفاع ثلاثين ألف قدم، فوق بحر الأندمان، يفاجئ آدم نفسه – هو المهندس المرموق في شركة كبرى في المغرب – بالسؤال: ماذا أفعل هنا؟ ليقرّر بين ليلة وضحاها، مقاطعة أسلوب حياته العصري المتغرّب. يقدّم استقالته من وظيفته، وامتيازاته، وحتّى حياته الزوجية، ويعتزم العودة إلى الجذور، في رحلة مضنية إلى مسقط رأسه أزمور.
من صندوق الكتب المتهالك إلى جدالاته العقيمة مع قريبه المتديّن عبد المولى، تبرز علامات الاستفهام الكبرى مختلطة بالجهل والتعصّب والاحتيال، ولعبة المخابرات والسلطة، دون أن يجد آدم الاطمئنان الذي سعى إليه عبر مغامرته المجنونة...