تلقى المنتخب الوطني المصري ضربة موجعة بعد تراجعه 10 مراكز في التصنيف الشهري الصادر من الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" عن شهر سبتمبر، حيث حل المنتخب في المركز الـ53 بعد ما كان يحتل المركز الـ43 في الشهر الماضي.

وجاءت نتائج المنتخب الوطني السبب الرئيسي في تراجعه في تصنيف شهر سبتمبر، وذلك بعدما تلقي خسارة على يد منتخب جنوب أفريقيا وتعادل مع غينيا بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر.

ولم تشهد قائمة العشرة الأوائل فى تصنيف شهر سبتمبر أى تغييرات، حيث لا يزال المنتخب الأرجنتينى يحلق فى الصدارة منفردًا متفوقًا على منتخب بلجيكا "الثانى"، بينما تقدم منتخب ألمانيا إلى المركز الثالث على حساب كولومبيا الذى تراجع للمركز الرابع، ثم منتخبات البرازيل وتشيلى والبرتغال وفرنسا وأوروجواى وويلز.

في السياق نفسه، انتزع منتخب كوت ديفوار صدارة التصنيف على مستوى قارة أفريقيا من منتخب الجزائر، بعدما حلّ بالمركز الـ34 عالميًا، فيما تراجع منتخب محاربى الصحراء مركزًا ليحل فى الـ35 عالميًا، ثم السنغال فى المركز الثالث أفريقيًا "39" عالميًا، ومنتخب تونس حلّ بالمركز الرابع "42"، وفى المركز الخامس حلّ منتخب مصر "53".

وعلى المستوى العربى، جاء منتخب الجزائر فى الصدارة يليه تونس ثم السعودية "52 عالميًا" ومنتخب مصر فى المركز الرابع والمغرب فى المركز الخامس "58" عالميًا.