أعلنت هيئة موانئ البحر الأحمر رفع درجة الاستعداد القصوى، استعدادا لعودة الحجاج القادمين بعد أداء فريضة الحج.

وصرح ملاك يوسف المتحدث الإعلامى لهيئة موانئ البحر الأحمر بأن ميناء نويبع استعد لاستقبال 10 آلاف حاج من حجاج البر قادمين من ميناء العقبة الأردنى بعد انتهاء مناسك الحج .

حيث شدد اللواء مهندس هشام أبو سنة، رئيس الهيئة على أعضاء المجتمع المينائى لسرعة إنهاء الإجراءات وتذليل كافة العقبات لخدمة حجاج بيت الله الحرام، والتأكيد على ضرورة تواجد ممثل عن شركات السياحة التابع لها الأتوبيسات لحل أى مشاكل مع تواجد ممثل لوزارة السياحة فى خلال فترة الحج، بالإضافة إلى قيام إدارة مرور نويبع بتنظيم خط سير أتوبيسات الحجاج حيال خروجها من الميناء، فيما تستعد إدارة الحجر الصحى بالميناء بتوفير سيارتي إسعاف مجهزة داخل الميناء مع تواجد عدد من الأطباء متواجدين بصفة مستمرة خلال رحلات العودة .

كما تم تجهيز الصالات بخدمات الإذاعة و نظافة الميناء بالداخل والخارج وكراسى خاصة لذوى الاحتياجات الخاصة مع استمرار تقديم خدمات الكهرباء والمياه وتكريس جميع امكانيات الميناء لصالح الحجاج والمسافرين بالإضافة لتجهيز صالة VIP لخدمة الحجاج حالة وجود تكدسات.