تعهدت الهند بتقديم مليار دولار كمساعدات جديدة لأفغانستان خلال اجتماع الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني في نيودلهي مع مسئولين هنود لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتأتي حزمة المساعدات الجديدة - بحسب وكالة أنباء "خامة برس" الأفغانية - لتضاف إلى مبلغ ملياري دولار أنفقته الهند على مشاريع إعادة الإعمار في أفغانستان.

وأفاد وكيل وزارة الخارجية الهندية جاي شانكار - في حديث للصحفيين اليوم، الخميس- بأن المساعدات البالغة قيمتها مليار دولار ستخصص لبناء المؤسسات في أفغانستان.

وأصدرت الخارجية الهندية بيانا عقب اجتماع بين الرئيس الأفغاني ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، حيث جاء في نص البيان: "ناقش الزعيمان الوضع في المنطقة، وأعربا عن قلقهما البالغ إزاء استمرار استخدام العنف والإرهاب في المنطقة من أجل تحقيق أهداف سياسية".

وأكد البيان أن "القضاء على جميع أشكال الإرهاب، دون أي تمييز، أمر ضروري"، ودعا الأطراف المعنية إلى "وضع حد لجميع أفعال الرعاية والدعم، والملاذات الآمنة للإرهابيين، خاصة الذين يستهدفون أفغانستان والهند".

وناقش الزعيمان أيضا أوضاع الأمن والدفاع والتعاون بين كابول ونيودلهي، واتفقا على انعقاد مجلس الشراكة الاستراتيجية برئاسة وزيري خارجية البلدين في المستقبل القريب.