غادر وزير الخارجية سامح شكري القاهرة صباح اليوم الخميس متوجها إلى نيويورك للإعداد لمشاركة رئيس الجمهورية في أعمال الشق رفيع المستوى للدورة الواحدة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة حيث سيترأس وفد مصر في الاجتماعات.
وكان قد صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبوزيد بأن وزير الخارجية سيجري فور وصوله لنيويورك اتصالات مكثفة للإعداد للقاءات الثنائية للسيد الرئيس مع نظرائه من القادة والرؤساء وقيادات المنظمات الدولية، والإقليمية، كما يعقد لقاءات مع عدد كبير من وزراء الخارجية لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر وتبادل الرؤى حول التعامل مع التحديات الراهنة على المسرح الدولي وتنسيق المواقف بشأن الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وأكد أبوزيد على ما تكتسبه مشاركة مصر في أعمال الدورة الجديدة للجمعية العامة من أهمية خاصة على ضوء كثرة الموضوعات، والاجتماعات المرتبطة بمنطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا خلال الدورة، والدور المهم الذي تضطلع به مصر نظرا لعضويتها الحالية في كل من مجلس الأمن ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي بالإضافة ما ستتناوله الاجتماعات من مناقشات حول عدد من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية على المسرحين الدولي والإقليمي فضلا عن التحديات الأمنية، وعلى رأسها تمدد، وانتشار ظاهرة الإرهاب واحتدام الصراعات، والنزاعات وانتشار أسلحة الدمار الشامل وقضايا الهجرة واللاجئين وتأثيراتها على السلم والأمن الدوليين.‎