تولت فنزويلا اليوم رئاسة حركة دول عدم الانحياز خلال قمة المنظمة المنعقدة في جزيرة مارجاريتا، لتصبح ثالث دولة لاتينية تتولى الرئاسة بعد كوبا وكولومبيا، وفقا لما أعلنته الحكومة الفنزويلية في بيان لها.
ورغم أن مراسم نقل الرئاسة من إيران إلى فنزويلا ستتم السبت المقبل خلال قمة رؤساء الدول والحكومات، إلا أن فنزويلا أصبحت عمليا رئيسة المنظمة منذ نطلاق الأعمال التحضيرية للقمة المشار إليها الثلاثاء، بحسب الحكومة.
وأشار البيان إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تتولى فيها رئاسة هذه المنظمة الدولية التي تأسست قبل 55 عاما.
بالمثل، أبرزت الحكومة أن فنزويلا تتولى الرئاسة الدورية لاتحاد دول أمريكا الجنوبية (أوناسور) والسوق الجنوبية المشتركة (ميركسور)، رغم تصويت الدولتين المؤسستين لهذه المجموعة ضد رئاسة فنزويلا بسبب الأوضاع الداخلية بها.
في نفس السياق، أكد كل من الرئيس البوليفي إيفو موراليس والإكوادوري رافائيل كوريا والفلسطيني محمود عباس والإيراني حسن روحاني، حضورهم القمة التي تنطلق مطلع الأسبوع المقبل.