قال وزير الخارجية الصيني وانج يي لنظيره الياباني إن بكين تعارض فرض عقوبات أحادية الجانب غير مفيدة على كوريا الشمالية لكنها ستعمل في إطار الأمم المتحدة لإعداد الرد اللازم على خامس تجربة نووية تجريها بيونج يانج.
وعبرت الصين عن غضبها من كوريا الشمالية لإجرائها أكبر تجربة نووية حتى الآن الأسبوع الماضي لكنها لم تقل مباشرة ما إذا كانت ستؤيد تشديد العقوبات عليها.
وقالت بكين إنها لا تعتقد أن العقوبات هي الحل الأمثل ودعت للعودة إلى المحادثات، حسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.
وأشارت وزارة الخارجية الصينية الأربعاء إلى أن وانغ أبلغ وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا بأن الصين تعارض التجربة النووية وأنها مستعدة للتعاون مع غيرها من الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي “للتوصل إلى الرد المناسب على التغيرات الجديدة التي طرأت على الوضع في شبه الجزيرة.”
ونقل البيان عن وانغ قوله دون إسهاب “في ظل تركيز جميع الأطراف على قناة مجلس الأمن الدولي الموثوق بها تعارض الصين فرض عقوبات أحادية الجانب لا تفيد في حل القضية.”
والصين هي أهم داعم دبلوماسي وأكبر شريك تجاري لكوريا الشمالية لكنها أيدت عقوبات مشددة من الأمم المتحدة على بيونج يانج لغضبها من التجارب النووية والصاروخية المتكررة