توصلت دراسة طبية إلى أن المرضى النفسيين قد يضطرون للبقاء ساعات أطول من غيرهم في غرف الطوارئ قد تصل إلى ستة أضعاف.

وقال الدكتور جين تشو، أستاذ الطب النفسي في جامعة "بنسلفانيا "الأمريكية، إن الدراسة الحديثة شملت تحليل بيانات أكثر من 200 ألف شخص تم إدراجهم في غرف الطوارئ في الولايات المتحدة خلال الفترة ما بين عامي 2002 و2011.

وأوضح تشو أن متوسط الإقامة في غرف الطوارئ للمرضى النفسيين بلغت نحو 355 دقيقة أطول، مقابل 279 للمرضى الطبيعيين.