احتفل أمس، الأربعاء، الفنان يوسف الشريف بعيد ميلاده الـ38. ولد محمد إسماعيل شريف، الشهير بيوسف الشريف في مثل هذا اليوم من عام 1978، وتخرج في كلية الهندسة جامعة عين شمس قسم ميكانيكا.

حبه للفن جعله يقرر اقتحام هذا العالم عن طريق الإعلانات، وبالفعل عمل في بداية مشواره كموديل إعلانات، إلى أن رشحه المخرج شريف صبري ونصحه بالانخراط في المجال الفني وأنه يستطيع أن يشكل موهبته ويوجهها الاتجاه الصحيح.

وبالفعل رشحه "صبري" للاشتراك في فيلم "7 ورقات كوتشينة"، ورغم أن هذا الفيلم لم يحقق النجاح المطلوب، إلا أنه لفت النظر لإمكانيات يوسف الشريف الفنية، وتم اختيار اسمه الفني وهو يوسف الشريف الذي اشتهر به بعد ذلك.

أثبت الشريف تألقا ونجاحا كبيرا وتم اختياره مرة أخرى في العام الذي يليه مباشرة للاشتراك في فيلم "فتح عينيك" ثم فيلم "آخر الدنيا" ثم "هي فوضى" الذي تم اختياره من قبل العالمي المخرج يوسف شاهين، ثم بعد تألقه في شخصية الضابط المدافع عن حقوق المواطن المصري تم اختياره في فيلم "العالمي"، الذي جسد فيه شخصية لاعب كرة يحلم بالاحتراف.

كان فيلم "العالمي" نقطة فارقة في مشوار الفنان يوسف الشريف وتنوع أداؤه وأثقل موهبته ليأخذ من الدراما التليفزيونية طريقا جديدا للتألق والانتشار، وبالفعل تعددت أعماله الدرامية، ومنها "اسم مؤقت" و"حليم" و"الصياد" و"رقم مجهول" و"لعبة إبليس" و"اللص والكلاب" و"عاوز أتجوز"، حتى كان آخر أعماله مسلسل "القيصر" في السباق الرمضاني الماضي.

خاض قبل الانخراط في المجال الفني، اللعب لأكثر من رياضة، فقد تفوق في رياضة الكاراتيه وكرة الطائرة، كما كان لاعبا في فريق نادي الأهلي للناشئين.

تزوج من الإعلامية إنجي علاء وأنجب منها توأم "عبد الله وعبد الرحمن" عام 2010.