أعلنت طبيبة مرشحة الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية هيلاري كلينتون إن كلينتون "تتمتع بكامل الصحة واللياقة" التي تؤهلها لتبوء منصب الرئيس.

وجاء، في تصريح أصدرته الطبيبة ليزا بارداك، أورده راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) اليوم الخميس، أن صحة هيلاري كلينتون "تتحسن باستمرار" عقب تشخيصها بالاصابة بمرض ذات الرئة.

وقالت حملة كلينتون إن طبيبتها توصلت الى أن نتيجة الفحص الطبي الذي خضعت له كانت "طبيعية" وأن المرشحة تتمتع "بحالة ذهنية ممتازة".

وقالت الطبيبة بارداك إن كلينتون، البالغة من العمر 68 عاما، "تتماثل بشكل جيد بالراحة وتناول المضادات الحيوية"، وذلك عقب شعورها بدوار اثناء حضورها حفلا تذكاريا اقيم بمناسبة حلول ذكرى هجمات 11 سبتمبر في نيويورك يوم الأحد الماضي.

وأضافت الطبيبة بارداك في تصريحها إن كلينتون "تتمتع بصحة ولياقة تؤهلانها لتبوء منصب الرئاسة".

وقالت الحملة إن مسحا طبيا اجرته كلينتون يوم الجمعة الماضي اظهر اصابتها "بالتهاب رئوي بكتيري خفيف وغير معد".

ويقول مسؤولو الحملة إن كلينتون ستستأنف نشاطها الانتخابي اليوم.

وعولجت كلينتون، التي تتماثل للشفاء في مسكنها في احد ضواحي نيويورك، بالمضاد الحيوي ليفاكوين الذي اوصاها الاطباء بتناوله لمدة 10 ايام.