قال الدكتور سعيد اللاوندي، خبير العلاقات الدولية، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى نيويورك الأسبوع المقبل، تأتي في إطار محاولة توطيد العلاقات خاصة مع قرب نهاية حكم أوباما.

وأضاف "اللاوندي"، في تصريح لـ"صدى البلد"، أنه من المتوقع أن تناقش الزيارة قضية الإرهاب باعتبار أن مصر تخوض حربًا ضد الإرهاب بمفردها في المنطقة، بجانب الأزمة السورية ومحاولات تدخل إيران بدول بالمنطقة، بجانب القضية الليبية باعتبار القرب الجغرافي لحدود مصر مع ليبيا.

جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يشارك في فعاليات الشق رفيع المستوى للدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ اجتماعاتها في مدينة نيويورك الأسبوع المقبل.