فضل الدكتور محمد السعدني، الكاتب والمحلل السياسي، لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمرشحين "ترامب وكلينتون" لرئاسة أمريكا خلال زيارته لنيويورك الاسبوع المقبل، على لقاء الرئيس الحالي باراك أوباما.

وأضاف "السعدني"، في تصريح لـ"صدى البلد"، أنه يشجع لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي مع "ترامب"؛ لأنه انتقد سياسة أوباما أكثر من مرة، وأن الامريكان هم من زرعوا "داعش" في المنطقة العربية، وحاولوا عمل مناورات لصالح تيار الإسلام السياسي، بجانب محاولات "ليّ ذراع" مصر ووضعها تحت ضغوط.

وتوقع أن يتم خلال زيارة الرئيس مناقشة الاستقرار الجاد للمنطقة، ومناقشة فرض أمريكا عقوبات على السعودية بسبب أحداث 11 سبتمبر.

وقال الكاتب والمحلل السياسي، إن مصلحتنا في المنطقة أن يتولى "ترامب" الرئاسة لأنه ليس لديه قدرة على المناروة على عكس هيلاري كلينتون التي تتبنى سياسات أوباما.

جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يشارك في فعاليات الشق رفيع المستوى للدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ اجتماعاتها في مدينة نيويورك الأسبوع المقبل.

وكانت حملة المرشحة الديمقراطية في الانتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون قالت إنها ستلتقي بالرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو الأسبوع القادم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وقالت الحملة إن كلينتون ستلتقي أيضًا بزعماء آخرين.

فيما أعرب دونالد ترامب المرشح الجمهوري، عن رغبته في لقاء الرئيس السيسي في نيويورك لبحث دعم العلاقات المصرية الأمريكية.