وصل الإعصار ميرانتي إلى جنوب شرق الصين اليوم الخميس محملا برياح قوية وتسبب في هطول الأمطار وانقطاع التيار الكهربائي فيما قالت وسائل الإعلام الرسمية إن هذه هي أقوى عاصفة هذا العام على مستوى العالم لكن لم ترد تقارير فورية عن وقوع خسائر بشرية.

وكانت العاصفة مسجلة كإعصار قبل أن تفقد قوتها بعد اجتياحها جنوب تايوان وقد وصلت إلى اليابسة قرب مدينة شيامن.

وأظهرت صور في وسائل الإعلام الرسمية شوارع شيامن وقد غمرتها المياه وأشجارا ساقطة وسيارات محطمة بينما أجلى عمال الإنقاذ الناس باستخدام زوارق.

وقالت وكالة الصين الجديدة للأنباء (شينخوا) إن التيار الكهربائي انقطع عن أجزاء كبيرة من مدينة شيامن في حين عانت مناطق منها من انقطاع المياه وتهشمت بعض النوافذ في مبان شاهقة.

وذكر التقرير أن هذا هو أقوى إعصار يجتاح هذا الجزء من البلاد منذ تأسيس الصين الشيوعية عام 1949 والأقوى حتى الآن في أي مكان بالعالم.

وقال التلفزيون الرسمي إن عشرات من الرحلات الجوية ورحلات القطارات ألغيت مما عطل السفر في بداية عطلة مهرجان منتصف الخريف التي تستمر ثلاثة أيام.

وأجلي عشرات الآلاف مع اقتراب العاصفة واستدعيت قوارب الصيد إلى الميناء.

وقال مركز عمليات الطوارئ في تايوان إن شخصا لقي حتفه وأصيب 38 حين ضرب الإعصار الجزء الجنوبي من الجزيرة أمس الأربعاء.

وكان الإعصار ميرانتي مصنفا من الفئة الخامسة قبل أن يصل إلى اليابسة في البر الرئيسي الصيني ثم تم تخفيض تصنيفه إلى الفئة الثانية.