لقى شاب من قرية تونس بمركز يوسف الصديق، مصرعه غرقًا فى بحيرة وادى الريان، أثناء محاولة إنقاذه طفلًا من حى قحافة بمدينة الفيوم من الغرق.

تلقى اللواء قاسم حسين، مدير أمن الفيوم، إخطارًا من اللواء أحمد حجازى، حكمدار مديرية أمن الفيوم بالحادث.

وتبين من التحقيقات أن الشاب يدعى "محمود فرج عبد الهادى"، 25 سنة من قرية تونس بمركز يوسف، وغرق أثناء محاولته إنقاذ طفل من حى قحافة بمدينة الفيوم جرفه التيار أثناء استحمامه فى بحيرة الريان، وبعد أن أنقذه غرق فى مياه البحيرة، وتمكنت قوات الإنقاذ النهرى من انتشال الجثة.

وتم تحرير محضر بالحادث وأحيل إلى النيابة العامة التى تولت التحقيق.